بلومبرج: "البنك الأهلى" أفضل خدمة مصرفية عن القروض المشتركة

السبت 29 ابريل 2017   5:32:11 م - عدد القراء 241


بلومبرج:



أظهر التقييم الذي أعدته مؤسسة بلومبرج العالمية عن البنوك خلال الشهور الثلاثة الأولى عام 2017 حصول البنك الأهلي المصري على المركز الأول كأفضل بنك في السوق المصرفية المصرية عن القروض المشتركة التي قام البنك بترتيبها وتسويقها وإدارتها ، كما أظهر التقييم حصول البنك على المركز الاول على بنوك قارة أفريقيا في مجال ترتيب وإدارة وتسويق القروض المشتركة بحصة سوقية بلغت 18% مقارنة بحصة قدرها 1ر3% عن الشهور المقابلة من عام 2016 وبمعدل نمو 9ر14% متقدما على أكبر وأعرق البنوك الدولية العاملة في القارة والتي حصلت على مراكز تالية.



كما حصل البنك الأهلي المصري أيضا على المركز الثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال إدارة وتسويق القروض المشتركة بحصة تبلغ 5ر21% مقارنة بـ 3ر6% عن الفترة المثيلة من عام 2016 وبمعدل نمو 2ر15% ، وعلى المركز الثالث في تلك المنطقة كمرتب رئيسي للقروض المشتركة بحصة تصل إلي 8ر7% مقارنة بـ 1ر1% عن الشهور الثلاثة الأولى من العام الماضي وبمعدل نمو 6.7%. 



وصرح محمود منتصر نائب رئيس البنك الأهلي المصري أن مصرفه يواصل مسيرة نجاحه في إدارة القروض المشتركة بفضل خبراته المتراكمة في ترتيب مثل هذه الأنواع من القروض واعتمادا على شبكة العلاقات الوطيدة التي تربطه بالبنوك المحلية والخارجية التي تتوافر لديها الثقة في قدرة البنك على اتمام وادارة الصفقات الكبرى بمهنية وحرفية عالية مستندا في ذلك إلى قاعدة رأسمالية ضخمة تربو حاليا على 70 مليار جنيه تتيح له فرصة ضخ تمويلات كبيرة سواء منفردا أو من خلال الاشتراك في تحالفات مصرفية.





وأفاد منتصر بأنه في اطار حرص البنك الأهلي على القيام بالدور المنوط به باعتباره أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية، فإنه يضع مجال القروض المشتركة في مرتبة متقدمة في قائمة أولوياته الأمر الذي يدعوه الى ضرورة الاهتمام بالمشروعات العملاقة المتعلقة بالقطاعات الحيوية في مجالات الطاقة بكافة انواعها، مواد البناء، المقاولات، الاغذية، التنمية العقارية، السياحة، والنقل والمواصلات بما يؤدي لخلق قيمة مضافة للاقتصاد القومي المصري ويوفر الكثير من فرص العمل ويساهم في دفع عجلة التنمية . 





 ومن جانبه أكد عمرو الشافعي رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة على أن القروض المشتركة التي قام البنك الأهلي المصري بترتيبها وادارتها خلال الفترة المنقضية من عام 2017 تم توجيهها للعديد من القطاعات الاستراتيجية من أهمها قطاع التنمية العقارية وقطاع الكهرباء وقطاع البترول وقطاع مواد البناء، وأوضح أن نجاح البنك في الحفاظ علي ريادته للسوق المصرفية المصرية والاقليمية والقارية في مجال القروض المشتركة وفقا لتقييم مؤسسة بلومبرج العالمية يرجع لاحترافية وسرعة أداء وكفاءة العاملين بقطاعات البنك المعنية، وأعرب عن اعتزاز البنك الأهلي بالحصول على هذه المرتبة المتقدمة بين البنوك العاملة في مصر والشرق الاوسط وافريقيا باعتبارها شهادة صادرة عن إحدى المؤسسات العالمية المرموقة ذات المصداقية والثقل الدولي التي تعنى بتقييم البنوك وانشطتها المتنوعة.







تعليقات