شر البليه ما يضحك ... بقلم / نجلاء الراوى

السبت 13 مايو 2017   4:47:49 م - عدد القراء 201


شر البليه ما يضحك ... بقلم / نجلاء الراوى



تذكرت نسبة العنوسة في مصر والتي اعلن عنها تقرير الجهاز المركزى والاحصاء واكد الاحصاء ان نسبة العنوسةفي مصر قد تجاوزت 13 مليون عانس 



واندهشت من خبر إعلان النائبة عبلة الهوارى التقدم بقانون كامل للأسرة فى مصر، ويتضمن بين مواده تقنين لعملية الخطبة، ووضع قواعد وشروط وتعريف لها، كما تتضمن المواد وضع حد زمنى لها لمدة عام، كما يتضمن شرطا جزائيا على من يخالف الاتفاق أو يفسخ الخطوبة.



ذكرني الأعلان بالتقدم بهذا القانون بمقولة شر البلية ما يضحك ، فالمدهش التقدم بمثل هذا القانون في ظل هذا الرقم الغير قليل من العنوسة الذي أعلن عنه الجهاز المركزي للاحصاء  ، هل تحتاج الخطوبة التي هي اتفاق عرفي الي ان تتحول لعقد ملزم لكلا الطرفين ، يزيد الامر تعقيدا في ظل وضع اقتصادي ازادت فيه نسبة الفقر والبطالة مما يجعل الشباب يحجم علي اتخاذ خطوة الخطوبة والزواج وايضا ازدادت ارتفاع حالات الطلاق لنفس الاسباب ، ماذا سيحل هذا القانون اذا تم تشريعه هل هو لضمان حق الخطيب في استرداد الشبكة ام انه توريط في الجوازة نفترض انه بعد اتمام الخطوبة وجد احد الطرفين ان الطرف الاخر غير مناسبا له ،واصبح مقيد بعقد خطبة ،



وهل اذا حدث خلاف عند فسخ الخطبة سيلجأ بالطبع الطرف الذي لم يأخذ حقه كما في بنود العقد الي المحمكة هنا نذكر هل محاكم الاسرة قادرة علي الفصل في قضابا الطلاق والنفقة والرريا الي اخره بشكل منجز حتي يتم ارهاقها بمزيد من القضايا ، هل من الصواب ان يتم تعقيد الزواج الي هذا الحد مما بالتاكيد سيتسبب في احجام الشباب ليس فقط لعدم توافر سبل الزواج وتوفر المال الكافي ولكن خوفا ايضا من هذا العقد ،شهدنا كثيرا من حالات الخطوبة والتي يتم فسخها ولم نجد ان مشكلة الشبكة او تأخر الخطيب في انجاز مطتطلبات الزواج لم نجد ان فسخ الخطبة قد تحول لكارثة يلزمها ضرورة وضع قانون لها ، الذي يستوجب الاهتمام قانون الاسرة وتعديل بعض المواد فيه والتي من شأنها تجعل من التقاضي معاناة يدفع ثمنها اطفال لكن تعقيد الخطبة وكأن المجتمع لا يعاني من ارتفاع نسبة الزواج يعد امرا غريب 

وسيزيد نسبة العنوسة ويرفع سن الزواج



نجلاء الراوى 







تعليقات