البنوك المصرية في إفريقيا.. استراتيجية القطاع المصرفي الجديدة

الاحد 14 مايو 2017   2:38:20 م - عدد القراء 185


البنوك المصرية في إفريقيا.. استراتيجية القطاع المصرفي الجديدة



يبدو أن الاستراتيجية المقبلة للبنوك المحلية في مصر تركز على السوق الأفريقية كسوق واعدة تضم ملايين المستخدمين وفرص استثمار وتجارة بينية هائلة غير مستغلة حتى الآن، في ظل توجه الدولة نحو تعميق العلاقات البينية مع دول القارة سواء في الملف الاستثماري أو التجاري .



ورغم وجود العديد من تجمعات رجال الأعمال والفرص الاستثمارية في السوق الأفريقية إلا أن التواجد المصرفي هناك لم يكن على المستوى المطلوب خلال السنوات الماضية .



وبحسب تصريحات سابقة لهشام رامز محافظ البنك المركزي السابق فإن تواجد البنوك المصرية فى إفريقيا بشكل مباشر سيساعد على دراسة أكثر دقة وقربا من المشروعات التي سيقوم بها رجال الأعمال المصريون فى تلك الدول في إطار الاتفاقية.



ووفقا لبيانات وزارة التجارة والصناعة حول حجم التبادل التجاري بين مصر وأفريقيا، بلغ حجم الصادرات المصرية إلى أفريقيا خلال عام 2014 حوالي 3.9 مليارات دولار مثلت حوالي 14.7% من إجمالي الصادرات، والتي بلغت حوالي 26.8 مليار دولار، وتراجعت قيمة الصادرات المصرية إلى أفريقيا بمعدل 10.4% خلال 2014 مقارنة ب 2013، كما شهد عام 2014 تراجعاّ في قيمة الواردات من أفريقيا لتسجل 1.2 مليار دولار مقابل 1.4 مليار دولار في 2013 وبنسبة انخفاض 13.1%، وهو الأمر الذي انعكس على انخفاض حجم التبادل التجاري بين مصر والدول الإفريقية ليسجل 5 مليار و144 مليون دولار في 2014 مقابل 5 مليار و 788 مليون دولار في 2013 وبنسبة تراجع 11.1%.



مؤخرا أعلن بنك مصر - ثاني أكبر البنوك الحكومية - نيته التوسع في ثلاثة دول أفريقية بافتتاح مكاتب تمثيلية خلال العامين المقبلين، وهو التوجه الذي يبدو أن بنوكا أخرى ستطبقه الفترة المقبلة .



ووفقا لما قاله نائب رئيس بنك مصر، عاكف المغربي، فإن البنك سيفتتح مكاتب تمثيلية في كل من كوت ديفوار والصومال وكينيا لتنشيط حجم التبادل التجاري والاستثمارات في هذه البلدان .



وخلال الأسبوعين الماضيين أعلن بنك "التجاري وفا بنك" المغربي انضمامه رسميًا للسوق المحلية بعد استحواذه على وحدة بنك "باركليز" مصر في صفقة بلغت قيمتها نحو 500 مليون دولار، وهو ما أعقبه إعلان البنك الذي يتشابه شعاره كثيرًا مع القارة الأفريقية أن القارة الأفريقية تمثل هدفًا أساسيًا للتوسع لتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية بين دول القارة، خاصة أنه يتواجد في نحو 25 قارة من بينها عدد من الدول الأفريقية .



ولعل ما قاله مدير عام المجموعة المغربية، محمد الكتاني دليلا على الاهتمام المتزايد من القطاع المصرفي المصري بإفريقيا، إذ قال إن البنك سيتوسع خلال الفترة المقبلة في عدد من الدول الأفريقية منها رواندا، مؤكدًا أنه يعتبر مصر بوابته للولوج لسوق شرق أفريقيا وتعميق العلاقات مع تلك البلدان .







تعليقات