تدشين العرض الأول للفيلم الوثائقي رحلة عبور صحراء الربع الخالي بمسقط

الاتنين 15 مايو 2017   5:40:29 م - عدد القراء 370

تدشين العرض الأول للفيلم الوثائقي رحلة عبور صحراء الربع الخالي بمسقط



تم مساء اليوم تدشين العرض العالمي الأول للفيلم



التسجيلي الذي يحمل عنوان /رحلة عبور الربع الخالي/ تحت رعاية صاحب السمو السيد



هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وذلك في سينما فوكس سيتي سنتر القرم



بمحافظة مسقط.



يحكي الفيلم قصة اثنين من الرحالة العمانيين وآخر بريطاني استطاعوا جميعا التغلب على



1300 كيلومتر سيرًا على الأقدام وعلى ظهور الجمال عبر الربع الخالي التي تعتبر أكبر



صحراء رملية على سطح الأرض.



وجاءت هذه الرحلة لتقتفي أول عبور موثق لصحراء الربع الخالي عام 1930 سجله



شخص عماني يدعى الشيخ صالح بن كلوت وبريطاني يدعى برترام توماس – ذلك



الإنجاز غير المسبوق الذي تصدر عناوين الصحف في كل أنحاء العالم في ذلك الزمان.



ويسجل هذا الفيلم على مدى 70 دقيقة تحدي محمد الزدجالي وعامر الوهيبي ومارك



إيفانز وهم يسيرون على خطى الشيخ صالح بن كلوت وبرترام توماس.



ويوضح الفيلم كيف استطاع أعضاء الفريق التغلب على تحديات صعبة خلال الرحلة التي



استغرقت 49 يوما انطلاقا من صلالة بمحافظة ظفار بالسلطنة مرورا بالمملكة العربية



السعودية ووصولا إلى العاصمة القطرية الدوحة. وهذه هي المرة الأولى خلال 85 عاما



التي يتم فيها تكرار الرحلة التاريخية التي قام بها الشيخ صالح وبرترام توماس.



ويسجل الفيلم معاناة أعضاء الفريق وهم يقطعون مع إبلهم الكثبان الرملية الشاهقة في



صحراء الربع الخالي التي يزيد ارتفاعها عن 400 متر... كما يجسد الفيلم معاناة



أعضاء الفريق وهم يصارعون العواصف الرملية ويسجل قمة التوتر وهم يبحثون عن



آبار المياه لكي تشرب منها الجمال.



ويحتوي الفيلم الذي تم إنتاجه بتقنية /يو اتش دي/ فائقة الوضوح بدقة /4K/، على



مناظر جوية خلابة لصحراء الربع الخالي التي لم يتم تصويرها بهذه الجودة العالية من



قبل.



ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم للجمهور في سينما فوكس في مركز سيتي سنتر مسقط



في الموالح اعتبارا من الثامن عشر من مايو الجاري، كما سيتم عرض الفيلم على طلاب



المدارس في سبتمبر المقبل بعد الإجازة الصيفية.



حضر العرض الأول للفيلم في سينما فوكس في القرم بمحافظة مسقط عدد من أصحاب



المعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء والسفراء وكافة أعضاء فريق الرحلة وجمع



من المدعوين.



الجدير بالذكر أن مارك إيفانز قائد الرحلة ومدير أوتوارد باوند عُمان قد ألف كتابا عن



الرحلة بعنوان /عبور الربع الخالي: السير على خطى برترام توماس/. ويعد هذا الكتاب،



الذي يحتوي على عدد كبير من الصور إلى جانب السرد التفصيلي في 196 صفحة،



استكشافا فريدا من نوعه لوضع المنطقة الصحراوية منذ ثمانين عاما وما وصلت إليه



اليوم من تحولات بيئية.








تعليقات