الإمارات: ملتزمون بمواصلة جهود مكافحة الاتجار بالبشر

الثلاثاء 16 مايو 2017   5:00:10 م - عدد القراء 74


الإمارات: ملتزمون بمواصلة جهود مكافحة الاتجار بالبشر





أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، التزام #الإمارات تعزيز وحماية حقوق الإنسان، ومواصلة السعي لمكافحة جريمة #الاتجار_بالبشر.



جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد، الاثنين، بحضور عدد من أعضاء اللجنة الوطنية، وممثلي البعثات الأجنبية المعتمدة في الدولة، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية، وذلك للإعلان عن التقرير السنوي للجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لدولة الإمارات لعام 2016.



وقال الدكتور أنور #قرقاش "إن إصدار هذا التقرير يأتي إيماناً بأهمية إظهار الجهود التي تقوم بها الدولة في مجال  مكافحة جريمة الاتجار بالبشر بكل شفافية، وتوعية المجتمع بهذه الجريمة الحاطة بالكرامة الإنسانية، وسعياً منها للتعاون مع المجتمع الدولي في تبادل المعلومات والإحصاءات للوصول إلى أفضل الممارسات والخبرات، وذلك بهدف تجفيف منابعها التي تهدد مجتمعنا ومجتمعات أخرى عديدة في العالم، ومن هذا المنطلق فإن مكافحتها ستظل غاية مشتركة لجميع شعوب العالم".



وأضاف أن "الإمارات دشنت حملة رسمية لمكافحة هذه الجريمة، من خلال إصدار القانون الاتحادي رقم (51) لسنة 2006، والمعدل في 2015، لتوفير ضمانات أكبر لضحايا الاتجار بالبشر".



وتشير الإحصاءات إلى أنه تم تسجيل 25 قضية في عام 2016، غالبيتها تتعلق بالاستغلال الجنسي إلا ثلاث قضايا تتعلق ببيع أربعة أطفال، وفي مجمل تلك القضايا تمت مساعدة 34 ضحية من الإناث للتخلص من براثن استغلال المتاجرين بهم، حيث وصل عدد هؤلاء المتاجرين إلى 106 أشخاص.



وقال قرقاش إن "المحاكم المعنية كانت قد أصدرت أحكاماً في تسع قضايا، وتراوحت بين الحبس لمدة سنه والمـؤبد (أربع قضايا منها) مع الإبعاد من الدولة، ومن المتوقع إصدار #الأحكام في القضايا المتبقية التي تنظر أمام المحاكم، وعدد هذه القضايا 11 قضية، وذلك خلال عام 20177".



وبيّن أن دولة الإمارات عززت تعاونها مع العديد من المنظمات الدولية ذات الصلة، بالإضافة إلى توقيع مذكرات تفاهم مع العديد من دول العالم، حيث بلغ عددها خمس مذكرات تفاهم، وكان آخرها مع الهند.






تعليقات