يونيسف: ارتفاع مخيف لحالات الوفاة بالكوليرا في اليمن

الاربعاء 17 مايو 2017   8:52:00 م - عدد القراء 33


يونيسف: ارتفاع مخيف لحالات الوفاة بالكوليرا في اليمن





أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة #اليونيسف، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع عدد الوفيات بين اليمنيين بسبب#وباء_الكوليرا إلى 2066 حالات وفاة.



وقال مسؤول الإعلام والاتصال في مكتب المنظمة باليمن #محمد _الأسعدي، في تغريدة بموقع #التواصل_الاجتماعي"تويتر": "إن ارتفاعا مخيفا في حالات الإصابة بالإسهالات المائية الحادة بلغ صباح اليوم 17,219 حالة منها  257 حالة مؤكدة مخبرياً بالكوليرا، و206 حالات وفاة".



وأكدت مصادر طبية في العاصمة صنعاء لــ"العربية.نت"، أن الأرقام المعلنة من المنظمات الدولية رغم إفصاحها عن زيادات مرعبة في أعداد المصابين بالوباء، إلا أن الأرقام الفعلية أضعاف ذلك بكثير، مشيرة إلى أن العشرات من المرضى والوفيات، خصوصا في الأرياف اليمنية والمناطق البعيدة لم تدرج أسماءهم في قوائم الضحايا، فالتسجيل يقتصر على المدن فقط حتى الآن.



واكتظت مشافي العاصمة صنعاء بآلاف المرضى، في ظل تردٍّ للخدمات الصحية ومنع #ميليشيات_الحوثي وصالح  الانقلابية لمستشفى الجمهوري، أحد أكبر مستشفيات العاصمة من استقبال المصابين بالكوليرا وتخصيصه لجرحاها المصابين في الجبهات.



ووفقا لمصادر صحية رسمية، فإن #الميليشيات_الانقلابية تسببت في إغلاق كثير من المشافي والمراكز الطبية منذ  إشعال حربها على اليمنيين، وحولت بعضها إلى ثكنات عسكرية وأخرى استهدفتها بالتدمير.



وكان تحالف الانقلاب (الحوثي وصالح)، أعلنوا صنعاء عاصمة منكوبة وفي حالة طوارئ صحية جراء تفشي وباء الكوليرا، غير أن وزارة الصحة في الحكومة الشرعية حملتها مسؤولية تفشي الوباء بسبب تراكم القمامة، واعتبرت أن إعلانها حالة الطوارئ صادر من جهة غير شرعية، وأنها ستقوم بواجبها بالتصدي للوباء في جميع المحافظات اليمنية ووضعت خطة عاجلة بهذا الخصوص مع مركز الملك سلمان للإغاثة.



وهذه هي المرة الثانية التي تنتشر فيها الكوليرا خلال أقل من عام في اليمن، حيث يتسبب وباء الكوليرا شديد العدوى بإسهال حاد وينتقل عن طريق المياه أو الأطعمة الملوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إن تعذرت معالجته.



وحصدت الموجة الأولى من الكوليرا التي انحسرت في مارس الماضي، أرواح 103 أشخاص من إجمالي 21 ألف حالة إصابة مؤكدة في 16 #محافظة_يمنية من أصل 22، وفقا لبيانات منظمة #الصحة_العالمية.






تعليقات