مظاهرات الأزهر الشريف إحتفالا بزفاف الملك فاروق

الاربعاء 17 مايو 2017   10:52:00 م - عدد القراء 3901


مظاهرات الأزهر الشريف إحتفالا بزفاف الملك فاروق



لم يتخلف رجال الأزهر الشريف لحظة واحدة عن الإحتفال بزفاف الملك فاروق علي خطيبته صافيناز ذو الفقار ، بل إحتشدوا في مظاهرات متعددة تجوب مدينتي القاهرة والأسكندرية لإسبوع كامل ، ووتجمع أمام القصر الملكية ، وتستقر في محيط قصر القبة حيث جرت وقائع الزواج .



في ليلة العشرين من يناير ١٩٣٧ جاءت فرقة شعبية للإحتفال بليلة الحنة لعروس الملك فاروق ، وقفت أمام قصر القبة تغني وترقص وتصدح بالمواويل وألعاب الفروسية. زينت أسوار القصر بعناقيد اللمبات الكهربائية ، كذلك جدران القصر ، وفي الداخل كان النجف وأضواؤه يحول الليل لنهار. بالاضافة لأصحاب القصور المجاورة قد زينوا قصورهم المحيطة.



Image result for ‫زفاف الملك فاروق وصافيناز‬‎



وأصبحت ليالي القاهرة والمحافظات نهارًا ممتدًا ، بل إن نهر النيل كان يغمره ليل نهار في العوامات والذهبيات والقوارب والفنادق على شاطئ يغمره الضياء والزينات والاحتفالات من كل الطوائف خرج الجميع ليظهر حبه وولاءه، حتى الشركات والمنازل فكل بيت مزين بالورود وعناقيد الكهرباء. استمرت الاحتفالات الرسمية ثلاثة أيام وثلاث ليالِ.



وصاحب الاحتفال بعقد القران والزفاف الذي تم يوم الخميس 20 يناير 1938 عدد من مظاهر الابتهاج في البر والبحر .. فقد تقدمت آلاف من طلبة الأزهر والمعاهد الدينية إلى ساحة قصر عابدين للتهنئة بعقد القران ووقفت تهتف بحياة مليكها . من ناحية أخرى انتشرت في الشوارع فرق لفرسان العرب في عروض فروسية بخيولهم العربية الأصيلة عدة ليالي . وفى يوم القران السعيد ازدحمت شوارع القاهرة وشرفاتها بعشرات الآلاف المصريين والأجانب في انتظار موكب الظهور العظيم الذي بدأ سيره عند الظهر من سراي عابدين إلى سراي القُبة العامرة .. فبدا كأنه أُمه في مهرجان ..



وبعد أن وصلت مواكب الزهور إلى سراي القُبة أخذت إحدى عرباته تمر أمام السراي في هيئة استعراض وظلت تطوف هذه المواكب حتى ساعة متأخرة من الليل .



Image result for ‫زفاف الملك فاروق وصافيناز‬‎



ومن الأسكندرية توافد شيخ معهد الإسكندرية وعلماؤه وموظفوه وطلابه بسراي قصر التين العامرة ليرفعوا إلى السيدة الملكية الكريمة أسمى التهاني وأجل الأماني مرددين مع خير المرسلين دعاءه المأثور. بارك الله لك وبارك عليه وجمع بينكما في خير .



وفى الجمعة 21 يناير شاهد الملك والملكة استعراض المرشدات والكشافة .. وفى نفس اليوم قصد رجال الجيش ساحة قصر عابدين ليهنئوا قائدهم الأعلى بقرانه المبارك ويجددوا عهد الولاء له وقد عرض الجيش بفرقه وأدواته المختلفة من مدافع ثقيلة ودبابات وغيره .



ويوم الأحد 23 يناير وفد على القاهرة رجال الطرق الصوفية من مختلف أنحاء القطر ، وبعد أن أدوا فريضة الظهر قصدت جموعهم قصر عابدين كل فرقة منفصلة عن غيرها حاملة علمها الخاص هاتفين بحياة الملك .



وكانت أيام الاحتفال بالزفاف عيداً للفقراء إذ انتهزت الجمعيات والهيئات والأندية الخيرية هذه المناسبة السعيدة وقاموا بتوزيع الصدقات وإطعام الفقراء .



وبدت القصور الملكية خلال ليالي الاحتفال وكأنها قطع ماس حيث تم إنارة القصور ودور الوزارات فحولت الليالي إلى نهار مُشرِق على نحو يدعو للسرور والبهجة ، كما تم إنارة مجرى نهر النيل من عند بدايته عند فندق سميراميس ..



وكانت الأنوار التي تنعكس على مياهه من زينات الذهبيات والقوارب أشبه بأشعة سيالة .



واحتفلت المساجد في جميع أنحاء البلاد بالزفاف السعيد فاكتسبت حُلة باهرة من الأنوار طوال ليال الاحتفال وكانت مآذنها وقبابها المضيئة تنشر البهجة والسرور .



عقد القران والبوفيه المائدة الملكية حفل عقد القران : كان حفل القران قبيل ظهر الخميس 20 يناير بقصر القبة حيث تجمع معظم النبلاء والأمراء والوزراء ورجال الدولة للمشاركة في الاحتفال بعقد القران الذي لم يحضره سوى جلالة الملك ويوسف باشا ذو الفقار والد الملكة ووكيلها وشاهدا الزواج وفضيلة الأستاذ الأكبر ورئيس محكمة مصر الشرعية فضيلة الشيخ( محمد مصطفى المراغى ) الذي عقد القران .



Image result for ‫جلالة الملك يوسف باشا ذو الفقار والد الملكة‬‎



فكان الشاهدان هما دولة على ماهر باشا و سعيد ذو الفقار باشا وبعد عقد القران تم توزيع علب مِلَبِس ثمينة على المدعوين .. وتوزيع شيلان كشمير فخمة على أصحاب الفضيلة العلماء .



وقبيل الساعة الخامسة والربع من مساء نفس اليوم وقف جلالة الملك فاروق الأول في إحدى شُرفات سراي القبة ينتظر وصول عروسه التي وصلت وفى رفقتها الأميرة نعمت مختار ، فاستقبل جلالته العروس ثم صعد إلى جناحه الخاص وبعد عدة دقائق خرج صاحبا الجلالة إلى الحديقة .



Image result for ‫مظاهرات الأزهر الشريف إحتفالا بزفاف الملك فاروق‬‎



بلغ طول الكعكة الخاصة بالقران السعيد حوالي خمسة أمتار ، وكانت من صُنع حلواني الخاصة إبراهيم على يوسف .. وامتدت مائدة الفرح لمدة يومين كان عليها كل أنواع الأطعمة العربية والفرنسية وعدد من التورتات التي زينها الشعار الملكي .







تعليقات