الشعور بالوحدة مرتبط بقلة ساعات النوم

الخميس 18 مايو 2017   2:27:00 م - عدد القراء 93


الشعور بالوحدة مرتبط بقلة ساعات النوم



توصل فريق من العلماء بكلية " كينجز" في لندن إلى أن الشعور بالوحدة مرتبط بتراجع معدلات وساعات النوم بنحو 70% بين أولئك الذين تعرضوا لشكل من أشكال العنف الأشد حدة.



فقد كشفت النتائج المتوصل إليها عن أن الأشخاص الذين يعانون من الوحدة، خاصة المراهقين، يصبحون أكثر عرضة بنسبة 24% للشعور بالتعب ويواجهون صعوبة في التركيز خلال النهار. 



ويعرف الباحثون الشعور بالوحدة على أنه شعور مؤلم يشعر به الشخص عندما يرى أن علاقاته الاجتماعية غير كافية.



كان الباحثون عكفوا على تحليل بيانات 2232 توأما، تراوحت أعمارهم ما بين 18 و19 عاما في بريطانيا و ويلز، وقد قاموا بقياس الشعور بالوحدة عن طريق تسجيل الردود على أربعة أسئلة، هي: "كم مرة تشعر أنك تفتقر إلى الرفقة؟ كم مرة تجد الرغبة في الخروج؟ كم مرة تشعر بأنك معزول عن الآخرين؟ كم مرة تشعر أنك وحيد؟".



وتوصل الباحثون إلى أن شعور الأشخاص بالوحدة وأنهم أقل أمنا قد ساهم بصورة كبيرة في تراجع ساعات النوم. 



كما فحص الباحثون تأثير التعرض للعنف، بما في ذلك الجريمة، والاعتداء الجنسي، وسوء معاملة الأطفال، والاعتداء العنيف من مقبل أفراد الأسرة لأقرانهم.



وقام الباحثون بقياس جودة النوم في الشهر الماضي، بما في ذلك الوقت الذي يستغرقه النوم، ومدة النوم واضطرابات النوم، فضلا عن خلل في النهار مثل البقاء مستيقظا خلال النهار.



وتشير النتائج – التي نشرت في العدد الأخير من مجلة "الطب النفسي"- إلى أن حوالي 25-30 في المائة من العينة أفادوا بأنهم يشعرون بالوحدة في بعض الأحيان، بينما أفاد خمسة في المائة منهم بأنهم يشعرون بشكل متكرر بالوحدة. 



ووجد الباحثون أن الارتباط بين الشعور بالوحدة ونوعية النوم لا يزال حتى بعد أن تمثل أعراض مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق، والتي ترتبط عادة بمشاكل النوم والشعور بالوحدة.







تعليقات