استقالة وزيرين من حكومة البرازيل وسط فضيحة الرئيس تامر

الجمعة 19 مايو 2017   8:04:00 م - عدد القراء 144

استقالة وزيرين من حكومة البرازيل وسط فضيحة الرئيس تامر




قالت وكالة “اخينسيا فى” البرازيلية إن وزير الثقافة روبيرتو فريرى، وبرونو أروجو الذى يرأس الاشتراكى الشعبى ، قدما استقالتهما من الحكومة البرازيلية وسط فضيحة الرئيس ميشيل تامر وتورطه فى اتهامات فساد.



وأشارت الوكالة إلى أن فريرى قال فى رسالة إلى تامر أنه “مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات الأخيرة وعدم الاستقرار السياسى التى تولدها الأحداث التى لها علاقة مباشرة برئاسة الجمهورية ، قررت الاستقالة التى لا رجعة فيها”.



ويقف الرئيس البرازيلى على المحك بعدما وافقت المحكمة العليا على التحقيق فى اتهامات بالفساد ضده، فى الوقت الذى يعانى فيه اقتصاد البرازيل من أكبر أزماته، وتأتى الاتهامات الموجهة لتامر، بعد أشهر من فضيحة فساد تورطت فيها الرئيسة السابقة ديلما روسيف، التى عزلها مجلس الشيوخ فى أغسطس 2016، على خلفية اتهامها بالفساد، ورفض تامر مزاعم اتهامه بالفساد أو التغاضى عن رشوة شاهد فى قضية لم تعلن عنها المحكمة، قائلا إنه لم يتورط فى رشوة أحد.



وكانت المحكمة العليا وافقت على تضمين تسجيل صوتى يفيد بأن تامر تآمر لعرقلة العدالة مع رئيس أكبر شركة لتعبئة اللحوم فى البرازيل جوسلى باتيستا،وقال زعماء أكبر حزب متحالف مع تامر فى الكونجرس إنهم سيطالبون باستقالة ثلاثة من أعضاء الحزب يشغلون مناصب فى مجلس وزراء الرئيس إذا ثبت أن الاتهامات صحيحة.



وأقر تامر محاولة لدفع مبلغ من المال لشاهد محتمل فى أكبر قضية فساد بالبلاد، حتى يكتم شهادته وذلك وفقا لرواية رجل أعمال قوى.











تعليقات