صلاة مختلطة بين رجال ونساء… والإمام إمرأة

الجمعة 19 مايو 2017   9:50:00 م - عدد القراء 84


صلاة مختلطة بين رجال ونساء… والإمام إمرأة





عندما اعتنقت رابعة كبيلي الإسلام قبل عشر سنوات، لم تكن تتصور أن صلاة المرأة بجوار الرجل أمر ممكن، لكنها الآن تأم النساء والرجال للصلاة معاً في مسجد بيركلي الجديد بكاليفورنيا.



ومن المعروف في الإسلام أن الرجال و النساء يصلون منفصلين، إما عبر فواصل أو أن تكون النساء خلف الرجال في مساحة مختلفة من غرفة الصلاة.



والآن بعد أن أسست رابعة، جامع “قلب مريم” في بيركلي بولاية كاليفورنيا، فقد أصبح من المعتاد رؤية الرجال والنساء يتعبدون جنباً إلى جنب.



وقد أطلق اسم مريم لرمزيتها المشتركة في الإسلام و المسيحية بحسب مؤسسة المسجد.



وتقول رابعة إنها تتقبل التقاليد والقيم الإسلامية، لكنها مثلاً لا تريد للإمام أن يكون في غرفة منفصلة.






تعليقات