الجامعة البريطانية تمثل الجامعات العربية في مؤتمر اليونسكو بباريس

الاربعاء 14 يونيه 2017   3:14:10 م - عدد القراء 306

الجامعة البريطانية تمثل الجامعات العربية في مؤتمر اليونسكو بباريس



كتب: طارق بكار



اختار المؤتمر الدولي لمناقشة التقرير العالمي لمتابعة التعليم والذي نظمته اليونسكو بباريس خلال يومي 8 و 9 يونيو الجاري، الجامعة البريطانية في مصر ورئيسها الدكتور أحمد حمد، ممثلين عن الدول العربية.



وتم اختيار الدكتور حمد، من قبل اليونسكو لخبرته الطويلة واسهاماته الواضحة في مجال التعليم.



تقرير اليونسكو يؤكد أن التعليم هو المدخل الأكثر أهمية لكل أبعاد التنمية المستدامة، حيث يؤدى إلى مزيد من الرخاء وتحسن الانتاج والحفاظ على صحة المواطن وأهمها انخفاض معدلات العنف والمزيد من المساواة بين الجنسين، زيادة رأس المال الاجتماعي وتحسن البيئة الطبيعية، حيث كان شعار المؤتمر " التعليم من أجل الناس والكوكب " لبناء مستقبل مستدام للجميع. 



شارك في المؤتمر ممثلون عن القارات الخمس بالإضافة إلى الاهتمام الخاص بالدول العربية التي مثلها رئيس الجامعة البريطانية في مصر.



ويهدف المؤتمر إلى عمل تقرير خلال السنة القادمة يظهر المسئولية عن التعليم، وكيف تؤثر السياسات المختلفة في التعليم في كثير من الدول، وأكد د. أحمد حمد أنه يجب الاهتمام بأساليب التعليم ومناهجه التي تؤدى إلى إنسان سوى وليس التي تؤدي إلى إنسان متطرف يسهل تجنيده في المنظمات الارهابية خاصة أنها تضم أفراداً لا يعانون مشاكل الفقر أو الحاجة وعلى درجة عالية من التعليم.



من جهة أخري وللمرة الرابعة علي التوالي حصل فرع جمعية مهندسي البترول بالجامعة البريطانية في مصر على جائزة التميز للطلاب لعام 2016 – 2017 من الجمعية الدولية لمهندسي البترول ، ليصبح واحداً من الخمسة عشر فرعاً الخاصة بالطلاب المنتشرين حول العالم الحاصلين على هذه الجائزة.



تُمنح هذه الجائزة للفرع الذي يظهر تميزاً في المجال الصناعي، العمليات والتخطيط ، المشاركة المجتمعية ، التطور المهني ، والابتكار، وذلك وفقاً للجمعية الدولية لمهندسي البترول ، وهي تعتبر أعلى مرتبة شرف يحصل عليها أي فرع.



وسيتسلم الجائزة كلُُ من الطالب المهندس صالح شادي، الطالب المهندس مصطفى قنديل، الطالب المهندس محمد شكري، خلال المؤتمر والمعرض السنوي لتقنيات البترول في شهر أكتوبر بولاية تكساس الأمريكية، علماً بأن فرع الجامعة البريطانية هو الوحيد في العالم الحاصل على هذه الجائزة للمرة الرابعة على التوالي. جدير بالذكر أن جمعية مهندسي البترول ، وهي جمعية دولية، تقوم بتجميع الخبراء والمهنيين والباحثين والمهندسين والطلاب في مجال النفط للفعاليات الأكاديمية والاجتماعية.



ويبلغ عدد الطلاب المشاركين بالجمعية 50,000 طالب من أصل 164,000 مشارك حول العالم ، وفرع الجمعية بالجامعة هو واحد من ضمن 368 فرع طلابي ويضم 130 عضواً من مختلف التخصصات بالجامعة.



من جانبه، أكد محمد فريد خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية بمصر، أن الجامعة مرت بمرحلتين الأولى خلال العشر سنوات الأولى في تاريخها وهي تحقيق التميز للجامعة، والمرحلة الثانية والتي بدأت بها الجامعة وهي البحث العلمي المتميز.



وأضاف خميس أن شعار الجامعة هو تخريج شباب قادر على البحث العلمي ، و أن الجامعة تحرص دائما على رعاية النابغين والمتفوقين باعتبارهم أمل مصر في مستقبل أكثر إشراقا، مؤكدا أنه سيدعم بكل ما أوتى من جهد ومال ، البحث العلمي ، فهو الأمل في النهوض بمصر في شتى القطاعات ومختلف المجالات .




تعليقات