"مساجد نزوى العُمانى" تحفة معمارية إسلامية رائعة ومدرسة لعلوم الفقه والعقيدة

الخميس 15 يونيه 2017   4:53:09 م - عدد القراء 165






التواصل مع المساجد التاريخية والاثرية بولاية نزوى فى سلطنه عمان  له ذكريات وشجون من خلال تاريخها العريق الضارب في جذور الازمان حيث لا يوجد أي مسجد في هذه الولاية إلا وقد سجل له قصة وحكاية يسترجع منها الكثير من المعرفة والتذكر والاستفادة لمن يبحث عن قيمة ومعنى المساجد المؤرخة واليوم نتحدث ونتناول حكاية مسجد بن روح والذي قام ببنائه العلامة الجليل الشيخ محمد بن روح بن عربي الكندي وذلك في نهاية القرن الثالث أو مطلع القرن الرابع الهجري وجعله مدرسة لتدريس علوم الفقه والعقيدة ومن نحو وصرف وبلاغة ولا يزال هذا المسجد قائماً بعدما جدد بناؤه مرات متعددة وخاصة في  السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان  بثوب جديد وحلة قشيبة وبمنظومة المساجد المتجددة عما كانت القائمة بالبناء الطيني والحجري والصاروج العماني مع التجديد في الجمالية الروحية والتاريخية التي ترسخ قيمة المسجد ومكانته الدينية والثقافية وهويته الاسلامية وبالنمط العماني المتخصص بطابعة .







تعليقات