نجاة المحيسني "شرعي النصرة" من محاولة اغتيال في إدلب

الجمعة 16 يونيه 2017   6:16:00 م - عدد القراء 123

نجاة المحيسني




نجا المسؤول الشرعي في #هيئة_تحرير_الشام "جبهة النصرة سابقاً"، عبد الله #المحيسني ، من محاولة اغتيال نفّذها انتحاري في مدينة إدلب ظهر اليوم، الجمعة 166 حزيران.



وذكر مركز #إدلب_الإعلامي أن شخصًا فجّر نفسه أمام مسجد "أبي ذر الغفاري" وسط مدينة إدلب، مستهدفًا سيارة  الشرعي عبد الله المحيسني، إلا أن الأخير قد نجا.



وقال موقع عنب بلدي أن التفجير نتج عنه مقتل مرافق المحيسني على الفور، وإصابة آخرين بجروح، فيما لم يصب المحيسني.



وتعرض المحيسني سابقًا لإصابات متفاوتة جراء القصف والمعارك في الشمال السوري، وقال إنه تعرض لإصابة بالاختناق جراء الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون مطلع نيسان.



والمحيسني، داعية سعودي قدم إلى سوريا مطلع عام 2013، يعدّ أحد أبرز الدعاة المقربين من الفصائل الإسلامية في سوريا،وفي أغسطس 2013  التحق المحيسني بصفوف مقاتلي جبهة النصرة، بعد نشاطه في جمع الأموال و#التبرعات للتنظيم عبر عدد من الحملات التي سبق أن أعلن عنها عبر حسابه الشخصي في "تويتر".







تعليقات