مؤلف "الحساب يجمع": البداية مع يسرا سلاح ذو حدين

الاتنين 19 يونيه 2017   2:38:38 م - عدد القراء 63

مؤلف




قال السيناريست إياد عبدالمجيد، مؤلف مسلسل "الحساب يجمع"، إن بدايته في عالم الدراما مع فنانة كبيرة بحجم يسرا، سلاح ذو حين، فبقدر ما يفتح أمامك الأبواب على مصراعيها، يضعك أمام مسئولية كبيرة.



وأضاف إياد عبدالمجيد، للنشرة الفنية بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه كان محظوظاً للغاية، أن يبدأ أول عمل درامي مع يسرا، وشركة مثل "العدل جروب"، فهو بمثابة الدخول لعالم الدراما من بوابة ملكية، فتاريخ يسرا وقيمتها عند الجمهور، يجعلها حلمًا لأى كاتب، أو حتى ممثل ليقف بجوارها، وهذا هو أحد الأحلام الكبرى لى بشكل شخصي، وتحقق لي في أولى خطواتي الفنية.



وأوضح السيناريست الشاب، أن ما زاد من حظوظه، التعاون مع المنتج الوعي جمال العدل، والذى يختلف كثيرًا عن أغلب المنتجين، لإيمانه بالشباب، وبتجديد دماء الدراما عاما بعد آخر، كما أنه من نوعية المنتجين الذى يتحمسون للأعمال بشكل كبير، ويذلل أمامها كافة العقبات، ويوفر لها كل ما يمكن، لتظهر بشكل ناجح ومشرف.



ومضى قائلاً: جمال العدل لا يمكن تصنيفه أبدا مع المنتجين الذين يسعون للتوفير والربح، وهذا العمل مثلا تحمس له بشدة منذ اللحظة الأولى، ولم يبخل عليه أبداً، ويكفى بناء ديكور حى شعبى كامل بمنطقة الوراق، ليظهر العمل بتلك الصورة التى ظهر عليها.



وعن التعاون مع المخرج هانى خليفة، يقول إياد عبد المجيد، إن العمل مع هانى خليفة مرهق وممتع فى نفس الوقت، فهو مخرج يعشق التفاصيل ويهتم بها جداً، والعمل معه مخزون ضخم جداً من الخبرة، يعادل العمل فى عدة مسلسلات، ولابد من الإشادة بالمستوى الإخراجى المميز جداً الذى ظهر به العمل، والشخصيات، وكافة التفاصيل، والذى فاق التوقعات بكثير.



أما عن تجربة الكتابة الدرامية لأول مرة، فقال مؤلف "الحساب يجمع"، إن الأمر كان بمثابة تحد، خاصة وأن قامات كبيرة تشارك في هذا العمل، ولكن ما سهل الأمر، وجود شخصية بحجم الدكتور مدحت العدل، تشرف على الكتابة، وعلى كافة تفاصيلها، وأصبح بمثابة أب روحى للعمل بخبرته، كما أن وجود شريكى فى الكتابة محمد رجاء، سهل كثيرًا من المهمة، خاصة مع خبرته الطويلة في الكتابة الدرامية.







تعليقات