ليبيا.. داعش يظهر في صبراتة

الاتنين 19 يونيه 2017   3:23:43 م - عدد القراء 104

ليبيا.. داعش يظهر في صبراتة




اختفى تنظيم داعش في ليبيا بعد طرده من مدينة #سرت التي كانت معقله الرئيسي في السنوات الأخيرة، لكن يبدو أنه  لم يتراجع، حيث ظهر هذه الأيام في مدينة صبراتة حيث بدأ يجمع صفوفه من جديد، ما رفع درجات القلق من احتمال أن تتحول هذه المدينة إلى مركز جديد لهذا التنظيم.



ورغم أن ظهور #داعش في ليبيا اليوم منخفض مقارنة بالسنوات الماضية، إلاّ أن عديد المؤشرات تشير إلى أن هذا  التنظيم بصدد إعادة تجميع عناصره وبناء قوته من جديد، خاصة مع تضاؤل آمال التوصل إلى تسوية سياسية في البلاد واستمرار الفوضى التي تغذّي التطرف وتعطي فرصة للمتطرفين لإعادة فرض وجودهم في البلاد.



وفي هذا السياق، كشف عميد بلدية مدينة صبراتة حسين الذوادي مساء أمس الأحد، أن "هناك معلومات متكررة عن وجود بعض التحركات لتنظيم داعش داخل المدينة، ما من شأنه أن يثير الفتنة والقلاقل وإشعال نار الحرب فيها"، داعيا الجهات الأمنية إلى "التصدي لهم قبل فرض وجودهم، من أجل الحفاظ على الأمن والسلم".



ومدينة #صبراتة الساحلية الغنية بالغاز والقريبة من تونس هي مكان محبّذ لتنظيم داعش، فقد حاول السيطرة عليها  العام الماضي من خلال إقامة معسكرات تدريبية فيها وتحويلها إلى مركز لتجنيد الجهاديين من الدول المجاورة خاصة تونس، إلا أن تدخل القوات الجوية الأميركية وقصفهم بغارات أحبط مخططاتهم.



ولا يزال هذا التنظيم يتمسك بإيجاد موطئ له في هذه المدينة الاستراتيجية التي يتم عبرها تهريب الوقود وكذلك المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، فقد ظهرت في الأسابيع الماضية، مؤشرات عن وجود رغبة لدى بعض عناصره من الذين تم طردهم من مدينة سرت بعد تحريرها من قبل قوات #البنيان_المرصوص، للعودة والتمركز فيها.



وفي هذا الجانب، أكد رئيس المجلس العسكري لمدينة صبراتة الطاهر الغرابلي في تصريح قبل أسبوع، "وجود تحركات لعناصر تنظيم داعش على أطراف المدينة يستخدمون 15 آلية مسلحة"، مضيفا أنهم "يريدون العودة إليها بقوة".







تعليقات