المتحدث بأسم الجيش الليبى يكشف حقيقة قطر للعالم بأدلة جديدة على دعمها للإرهاب

الثلاثاء 4 يوليو 2017   7:49:26 م - عدد القراء 316


المتحدث بأسم الجيش الليبى يكشف حقيقة قطر للعالم بأدلة جديدة على دعمها للإرهاب



قال المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسمارى، إن التدخل القطرى فى ليبيا سافر وواضح، مشددًا على أن بلاده تمتلك وثائق ومستندات تفضح تمويل قطر للإرهابيين.



وأضاف "المسمارى"، خلال مؤتمر صحفى منعقد الآن بالقاهرة، أن الجيش الليبى تمكن من إنهاء كافة الطموحات الزائفة للإرهابيين التى كانت تهدف إلى تدمير ليبيا والسيطرة على مقدراتها، وتابع :"قضينا على الإرهابيين بشكل شبه كلى".



واستعرض الناطق باسم الجيش الليبى، خلال المؤتمر، الأسماء الليبية التى تمولها قطرها، ومنها على الصلابى المتواجد فى قطر يمتلك قناة ليبيا الأحرار ويعمل على دعم الإرهابيين إلى جانب أسماء وصور الإرهابيين التابعين لجماعة الإخوان وتنظيم القاعدة، وعلى رأسهم عبد الحكيم بلحاج.



عرض المتحدث العسكرى باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري، مقطع فيديو يوضح جرائم قطر ضد الليبيين التى وصلت حد جرائم ضد الإنسانية، وبيّن المقطع ذبح إرهابى تونسى مدعوم من قطر لشخص مسيحى فى بنغازى.



وقال المتحدث العسكرى باسم القوات المسلحة الليبية، إن الجيش الليبى وجد دلائل تؤكد دعم لقطر للجماعات الإرهابية فى سوق الحوت ببنغازى، مؤكدًا أن الجيش الليبى عثر على صواريخ أرسلتها قطر للإرهابيين فى بنغازى.



وأكد المسمارى فى مؤتمر صحفى، أن قطر اشترت أسلحة من باكستان وهربتها إلى ليبيا، وتحاول قطر التبرؤ من جرائمها وأنها تدعم الليبيين.



كما استعرض المتحدث العسكرى باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسمارى، مقطع فيديو لجماعات إرهابية مدعومة من قطر تعدم ليبيين بالرصاص الحى فى مدينة بنغازى، وذبح عدد من المدنيين فى شوارع مدينة درنة.



وأكد المسمارى فى مؤتمر صحفى، اليوم الثلاثاء، أن عملية الكرامة انطلقت لمنع تغلل الإرهاب فى ليبيا، مشيرًا إلى فيديو لموظف ومدير مصرف ذبحته الجماعات الإرهابية، موضحًا أن تلك الجماعات الإرهابية تدعمها قطر والسودان وتركيا.



أعلن الناطق باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسمارى، سيطرة القوات الليبية على مراكز إعلامية للجماعات الإرهابية المتواجدة فى ليبيا، واستخلصت الفيديوهات منها، مضيفاً أن الإرهابيين فخخوا سيارات الإسعاف، لأن العسكريين يعلمون اتفاقيات جنيف والقانون الدولى الإنسانى، يحترمون القانون الجنائى الليبى والأخلاق والمبادئ ولا يتعرضون لسيارات الإسعاف.



وقال الناطق باسم القوات المسلحة الليبية إن المتطرفين فى ليبيا ومنهم عبد الحكيم بلحاج وعصابته، ينفون وجود إرهاب فى ليبيا وأن هؤلاء ثوارا من كافة الجنسيات والدول، مضيفا خلال مؤتمر صحفى منعقد الآن بالقاهرة، أن الفيديوهات التى يعرضها بشأن العمليات الإرهابية، تم العثور عليها فى أجهزة الكمبيوتر والهواتف الخاصة بالإرهابيين بعد تقدم القوات المسلحة الليبية.







تعليقات