في واقعة غريبة..كندا تعتذر لسجين سابق وتدفع له 10 ملايين دولار

الاربعاء 5 يوليو 2017   2:38:53 م - عدد القراء 79


في واقعة غريبة..كندا تعتذر لسجين سابق وتدفع له 10 ملايين دولار



تعتزم الحكومة الكندية الاعتذار لعمر خضر السجين السابق في معتقل جوانتانامو، كما ستدفع له تعويضا قيمته 10 ملايين دولار كندي (7.7 دولار أمريكي) للانتهاكات التي واجهها أثناء فترة اعتقاله، كما أقرت المحكمة العليا فى كندا فى وقت لاحق أن المسؤولين استجوبوه فى ظل "ظروف قمعية".





واعتقل خضر وهو مواطن كندي في أفغانستان في عام 2002 وكان يبلغ من العمر وقتئذ 15 عاما بعد تبادل إطلاق نار مع جنود أمريكيين. وأدين بقتل مسعف بالجيش الأمريكي وأصبح أصغر سجين يحتجز في السجن العسكري الأمريكي الواقع في كوبا.





وأنكر خضر بعد ذلك التهمة الموجهة له وقال محاموه إنه تعرض لسوء المعاملة على نحو فادح. وقضت المحكمة الكندية العليا حكما في عام 2010 بأن كندا انتهكت حقوق خضر بإرسال عملاء مخابرات لاستجوابه ومشاركة النتائج مع الولايات المتحدة.





وأمضى خضر 10 سنوات في خليج في جوانتانامو قبل ترحيله إلى كندا في عام 2012 ليقضي بقية فترة عقوبته. وتم إطلاق سراحه بكفالة في عام 2015 ويعيش في إدمونتون في ألبرتا وحظيت قضيته باهتمام دولي.

كما قدم محاموه دعوى قضائية بالسجن غير المشروع بقيمة 20 مليون دولار ضد الحكومة الكندية، محتجين بأن الحكومة انتهكت القانون الدولي من خلال عدم حماية مواطنيها وانتهاك حقوقه الإنسانية.





ورفض رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو تأكيد الاعتذار ووتقديم المال الذي يقوم بزيارة لأيرلندا عندما سئل فى. وقال ترودو "هناك عملية قضائية جارية منذ عدة سنوات، ونحن نتوقع، ان هذه العملية القضائية توشك على الانتهاء".





وقال إحسان جاردي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للكنديين المسلمين "إنه قرار صائب في ضوء المعاملة الوحشية وغير القانونية التي تعرض لها السيد خضر بالتواطؤ مع مسؤولين كنديين".

 







تعليقات