الشيخ شومان - لا خطاب دينى ولا بتاع خلينا فى الحجاب .. انتظروا عقاب الله

الخميس 6 يوليو 2017   5:50:00 م - عدد القراء 293


الشيخ شومان - لا خطاب دينى ولا بتاع خلينا فى الحجاب .. انتظروا عقاب الله



يمتلك الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر الكثير من وقت الفراغ ، رغم المسئوليات الكثيرة الملقاة على عاتقه " كما نظن .. وان بعض الظن إثم " ، لكن يبدو ان الحجاب ومناقشة منكريه او المعترضين عليه اصبح اولوية قصوى للشيخ شومان ، اولوية تفوق تكليف الرئيس السيسي منذ بداية فترة رئاسته الاولى التى بدأ عامها الأخير الان ، بضرورة تجديد الخطاب الدينى ... 



لكن شومان تناسى او تغاضى عن تلك المهمة واشهر سيفه مدافعا عن الحجاب ، لم يرفع نفس السيف ضد الملحدين ، ولا ضد الشيعة او المتنصرين ، فقط منكرى الحجاب هم شغله الشاغل ... يا دوب على قدك يا شيخ 



اليكم الخبر



أكد الدكتور عباس شومان، وكيل شيخ الأزهر، أن الحجاب فرض وإنكاره جهل مطبق ، وأضاف شومان، عبر صفحته الرسمية، "استغرب كثيرا لأمر من يرون أن مشكلة الحجاب من المعضلات التي لو حلت لصلحت أمورنا وأصبحت على ما يرام، وأستغرب أكثر لهذا الجهل المسيطر على عقول يفترض بها أنها تعرف شيئا من العربية وتستطيع فهم عبارات المفسرين للآيات القرآنية ودلالات الألفاظ وأقوال الفقهاء سلفا وخلفا، ولست أدري كيف يجنح بعضهم خالف إجماعهم ويكتشف بأنهم جميعا جانبهم الصواب في القول بفرضية الحجاب".



وتابع: "أعتقد أن من يرددون تلك العبارات الفاضحة لشططهم وجهلهم يخلطون بين الحجاب الذي هو فرض بالإجماع وبين النقاب الذي اختلف في حكمه، فالحجاب فرض محكم لا يقبل الاجتهاد لورده بطريق النص القطعي ثبوثا ودلالة وليس كذلك النقاب فلم تقم الأدلة بفرضيته ولا حتى سنيته عند أكثر الفقهاء ولا دليل على منعه وتحريمه إلا في الحج فبقي عادة من العادات عندهم، بينما يرى بعضهم أنه كالحجاب والأزهر على رأي الجمهور أن النقاب عادة من العادات فلا هو مطلوب ولا ممنوع مالم يستغل للضرر فيمنع فلا ضرر ولا ضرار، فمن كان متحدثا فليتحدث في النقاب أما الحجاب فلا، فليحذر العابثون بأحكام الله من غضبه".







تعليقات