الإثنين - مجلس وزراء خارجية التعاون الإسلامي يجتمع في أبيدجان

الخميس 6 يوليو 2017   6:05:32 م - عدد القراء 124


الإثنين - مجلس وزراء خارجية التعاون الإسلامي يجتمع في أبيدجان



 تستضيف عاصمة كوت ديفوار، أبيدجان، خلال يومي10 و11 يوليو 2017 أعمال الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.



وسيلقي الرئيس الحسن وتارا، رئيس جمهورية كوت ديفوار خطابا يفتتح به الاجتماع، تليه كلمة يلقيها الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، تتضمن تقديما لرؤية المنظمة ومواقفها من التحديات والقضايا الراهنة التي يواجهها العالم الإسلامي، وعرضا لما تم إنجازه في المرحلة الأخيرة من برامج وأنشطة في إطار خدمة العمل الإسلامي المشترك.



وفي الجلسة الافتتاحية أيضا ستنتقل رئاسة مجلس وزراء الخارجية من جمهورية أوزباكستان، رئيسة الدورة الثالثة والأربعين، إلى جمهورية كوت ديفوار.



وأوضح السفير طارق علي بخيت، المتحدث الرسمي لمنظمة التعاون الإسلامي، أن أعمال المؤتمر تمتد على يومين، وتختتم بإصدار "إعلان أبيدجان".



وسينظر وزراء الخارجية في العديد من القضايا، من أهمها تلك التي تتعلق بالقضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا واليمن وليبيا ومالي وجمهورية أفريقيا الوسطى وغيرها من القضايا السياسية الراهنة، إضافة إلى قضايا الجماعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، خاصة ميانمار.



وأشار السفير بخيت إلى أن المؤتمر سيبحث قرارات تخص مكافحة الإرهاب والتطرف ونزع السلاح والتصدي للإسلاموفوبيا علاوة على مسائل تتعلق بالشؤون الإنسانية والاقتصادية والإعلام والعلوم والتكنولوجيا والمعلوماتية والشؤون الثقافية والاجتماعية والأسرة والحوار والتواصل، كما سيتاح المجال لتقييم تنفيذ البرنامج العشري لمنظمة التعاون الإسلامي 2015- 2025.



وسيعقد على هامش المؤتمر اجتماع مجموعة الاتصال الخاصة بجامو وكشمير ومجموعة الاتصال الخاصة بالمسلمين في أوروبا إضافة إلى جلسة خاصة لشحذ الأفكار يتم فيها إصدار توصيات ومبادرات حول محور الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية "الشباب والسلم والتنمية في عالم متضامن".







تعليقات