شومان: تجديد الخطاب الديني يهدف إلى فصل الشباب عن الجماعات الإرهابية

السبت 8 يوليو 2017   1:05:19 م - عدد القراء 109


شومان: تجديد الخطاب الديني يهدف إلى فصل الشباب عن الجماعات الإرهابية



وجه الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، خالص التعازي للشعب المصري وأهالي شهداء، حادث رفح الإرهابي الذي وقع فجر أمس الجمعة، متمنيًا أن تكون تضحياتهم دافعًا لتواصل جميع فئات الشعب وتكاتفه ووقوفه صفًا واحدًا وراء مؤسسات الدولة للقضاء علي الإرهاب والعمليات الإجرامية.



وأضاف "شومان"، في تصريحات هاتفية، لبرنامج "الآن"، المذاع علي فضائية "أكسترا نيوز"، صباح اليوم السبت، أن هؤلاء الأبطال أصروا علي دحر الإرهاب مهما كان حجم التضحيات التي يقدمونها، والتي تصل إلي حجم استشهادهم من أجل الوطن.



وأكد وكيل الأزهر الشريف ضرورة تجديد الفكر الديني، لافتًا إلي أن الأزهر الشريف يعمل علي هذا الأمر بالتعاون مع عدة مؤسسات، موضحًا أن تجديد الخطاب الديني يقصد به فصل الشباب وقطع طرق التواصل بينهم وبين المجرمين والمتطرفين، الذين يحاولون إقناعهم من منطلق ديني بالأفكار الإجرامية التي يروجونها.



وتابع: أن هؤلاء المجرمين لا علاقة لهم بالدين، والمشاكل الفكرية، إنما لهم أهداف ومخططات ويخدمون وينفذون خطط تمد وتمول من خارج البلاد.



وأوضح "شومان" أنه من واجبنًا أن نقف بجانب رجال قواتنا المسلحة، وندعهم معنويًا، ونبين لمن لا يعلمون دورهم، أهمية ما يقومون به، لنجيا حياة كريمة، ويجب علينا أن نصطف جميعًا خلف القوات المسلحة والشرطة للحد من الإرهاب وانتشار الإرهابيين.





وناشد وكيل الأزهر الشريف، المواطنين بإبلاغ الشرطة والجيش فورًا عن الاشتباه تورط أحد الأشخاص مع الجماعات الإرهابية.







تعليقات