السلطنة تحتفل باليوم العالمي للبّحار وتدشين النموذج الجديد لوثيقة هوية البحّار

الثلاثاء 11 يوليو 2017   6:39:00 م - عدد القراء 92


السلطنة تحتفل باليوم العالمي للبّحار وتدشين النموذج الجديد لوثيقة هوية البحّار



 دشنت وزارة النقل والاتصالات اليوم النموذج الجديد لوثيقة هوية البّحار التي جاءت لتحل محل الجواز البحري وتشمل البحارة العمانيين والأجانب، وذلك على هامش الاحتفال بـ”بيوم البّحار”، ودشنت الوزارة أيضا النموذج الجديد لشهادة الكفاءة البحرية.





واحتفلت السلطنة ممثلة بوزارة النقل والاتصالات اليوم بـ”اليوم العالمي للبحار” والذي يصادف يوم 25 يونيو من كل عام، وذلك تقديرا للدور الكبير الذي يقوم به البحّار واعترافا بمساهمته في التجارة الدولية عبر البحر والمشاق التي يواجهها البحّار في البحار والمحيطات واعترافاً بالجهود المبذولة من قبل البحارة في الحفاظ على سلامة السفن التي يبحرون فيها وهو أيضاً تقديراً لما يقدمونه من تضحيات وشجاعة وصبر.





رعى الاحتفال سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية وبحضور سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين المعنيين في القطاع البحري، إلى جانب ممثلين لعدد من الهيئات الدولية لتصنيف السفن وشركات إدارات الموانئ بالسلطنة، وذلك بفندق جراند ميلينيوم في محافظة مسقط.





وأكد الدكتور راشد بن محمد بن حمد الكيومي مدير عام الشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات أن الوزارة قطعت دورا كبيرا في إصدار العديد من النظم واللوائح تمثلت في لائحة تنظيم إجراءات تأهيل وتدريب وترخيص البحارة العاملين على متن السفن المبحرة، ولائحة أمن السفن والموانئ، ولائحة التطقيم الآمن للسفن العمانية،



ولائحة تنظيم مزاولة أعمال فحص وصيانة أنظمة ومعدات السلامة ومكافحة الحرائق على السفن، ولائحة تنظيم إجراءات تأهيل وتدريب وترخيص البحارة العاملين على متن السفن غير المبحرة في المياه الدولية، ولائحة وثيقة هوية البحار، ولائحة الإرشاد البحري في الموانئ التجارية ولائحة التحقيق في الحوادث البحرية.





وأضاف الكيومي في كلمة له: أن الوزارة تولي الجوانب التنظيمية لقطاع الموانئ والشؤون البحرية العناية اللازمة، حيث إنها مسؤولة عن تسجيل السفن العمانية والترخيص لها بمزاولة مختلف أنشطة النقل والصيد والسياحة، كما تعنى الوزارة ممثلة في المديرية العامة للشؤون البحرية بتفتيش السفن الأجنبية الزائرة لموانئ السلطنة ووضع نتائج التفتيش في مراكز البيانات التابعة لمذكرة تفاهم دول مجلس التعاون الخليجي،



ومذكرة تفاهم المحيط الهندي المعنيتين بالتفتيش والرقابة على السفن، ومن بين الجوانب التنظيمية لهذا القطاع يأتي الإشراف على شؤون البحارة في السلطنة بدءا من إجراء الاختبارات الشفهية والتحريرية لهم، ثم منحهم شهادة الكفاءة البحرية وشهادة هوية البحار وشهادة الإجادة البحرية وغير ذلك من المهام.





الجدير بالذكر أن الاحتفالية لهذا العام والتي من المفترض ان تكون في شهر يونيو ولكن تأجلت لتزامن ذلك توقيت إجازة عيد الفطر.





وفي نهاية الاحتفال تم تكريم مجموعة من البحارة العمانيين العاملين في بعض الجهات الحكومية والشركات المختصة وصاحب أفضل مشروع تخرج من كلية عُمان البحرية الدولية بولاية صحار واثنين من النواخذة العمانيين القدامى، والفائزين بمسابقة أجمل صورة لبحار عماني.







تعليقات