العربية - قطر تخدعنا من جديد وتوقع اتفاقية خانت بنودها من قبل

الخميس 13 يوليو 2017   5:24:24 م - عدد القراء 110


العربية - قطر تخدعنا من جديد وتوقع اتفاقية خانت بنودها من قبل



العربية نت 



وقعت الدوحة مذكرة تفاهم مع واشنطن تتطابق بنودها مع بنود اتفاقية الرياض، التي وقعتها الدوحة قبل أعوام ونسفت قطر بنودها التي كان أبرزها وقف دعم وتمويل قطر للإرهاب.



مذكرة تفاهم لمحاربة الإرهاب وتمويله. هذا ما وقعته واشنطن مع الدوحة في قطر. وهو ما تطابق مع بنود في اتفاقية الرياض، التي وقعتها دول الخليج قبل أعوام، ونقضتها الدوحة، وبسبب ذلك اشتعلت الأزمة وقطعت العلاقات.



فما رفضته الدوحة رسمياً خلال وساطة الكويت لحل الأزمة، وافقت عليه، مقرة ومعترفة أمام  واشنطن بالمخالفات التي تقوض الأمن في المنطقة.



وقبلها بأيام اتفاق مشابه مع ألمانيا، بفتح دفاتر قطر الأمنية أمام الاستخبارات الألمانية.



وقال ديفيد بولوك، الباحث في معهد واشنطن، إن "قطر تقر بشكل غير مباشر من خلال توقيعها على مذكرة التفاهم بأنها ترعى الإرهاب وتموله، وهو دليل على الاتهامات المنسوبة إليها".



وهذه ليست المرة الأولى التي تقر بها قطر بأنها تمول الإرهاب فوزير خارجيتها محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اعترف رسمياً وفي مؤتمر صحافي في روما بأن قطر تقع في أسفل القائمة للدول المتورطة في جرم تمويل الإرهاب.








تعليقات