وزير الإعلام العُمانى يؤكد أهمية دعم الجهود المصرية في مواجهة الإرهاب

الخميس 13 يوليو 2017   5:47:29 م - عدد القراء 122


وزير الإعلام العُمانى يؤكد أهمية دعم الجهود المصرية في مواجهة الإرهاب



أكد الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بسلطنة عُمان يؤكد أهمية دعم الجهود المصرية في مواجهة الإرهاب، مشيداً بمتانة وعمق العلاقات بين سلطنة عُمان ومصر عبر مختلف العصور والتي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، واصفا إياها بالوثيقة والمتميزة في كل الأوقات مهما اختلفت الظروف والتوجهات والتطورات.



وشدد الدكتور الحسني، في تصريحات له ، على هامش الحوار المفتوح بين الرئيس السيسي ووزراء الإعلام العرب، على محورية دور مصر في المنطقة، مؤكداً على حرص السلطنة وشعبها على أمن واستقرار مصر.



وأعرب وزير الإعلام العُماني عن تقدير بلاده الكبير لمصر حكومة وشعباً وما تبذله من تضحيات جسام في مواجهة الإرهاب، مشيراً إلى أهمية مواصلة جهود تجفيف منابعه ووقف دعمه والترويج لأفكاره، مؤكداً أن هناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق الإعلام العربي خلال هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها الأمة العربية.



وأكد الحسني على حرص بلاده على المشاركة دوماً في اجتماعات وزراء الإعلام العرب، انطلاقا من الثوابت العُمانية الراسخة لدعم علاقات التعاون العربي وتوطيد الأواصر العربية على كافة المستويات.



وأعلن وزير الإعلام العماني أن المجلس اعتمد تقرير وتوصيات الاجتماع السابع عشر لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لآفة الإرهاب وتكليف الأمانة العامة للجامعة العربية بمتابعة تنفيذ توصياته.



وأشار الدكتور الحسني إلى أن المجلس وافق على طلب العراق باستضافة "المرصد العربي الإعلامي للإرهاب"، على أن يقدم العراق لائحة تفصيلية بشأن مقومات هذا المرصد وآليات تفعيله في الاجتماع المقبل للجنة الدائمة للإعلام العربي.



وبشأن "عاصمة الإعلام العربي"، قرر المجلس اختيار العاصمة العراقية "بغداد" عاصمة للإعلام العربي لعام 2018، مع التأكيد على تبني القدس عاصمة دائمة للإعلام العربي، وبالتوازي مع اختيار عاصمة عربية أخرى سنويًّا.



وقال الحسني أن مجلس وزراء الإعلام العرب أحال الإعلان العربي تحت عنوان "دعم العمل العربي للقضاء على الإرهاب" الذي تم اعتماده بموجب قرار الدورة العادية الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة إلى مؤسسات وأجهزة الإعلام العربية للاسترشاد بها وتطبيق النقاط الخمس الواردة في مجال الإعلام، وهي: تنسيق السياسات الإعلامية التنموية بين وسائل الإعلام المختلفة فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتطرف، وعدم الوقوف موقف الحياد عند التغطية الإعلامية للأحداث الإرهابية والتعامل معها على أنها عدوان على الدولة والمجتمع والتركيز على آثارها السلبية على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب تنظيم حلقات نقاشية وبرامج تدريبية لمعدّي البرامج التلفزيونية والإذاعية في كيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي، والامتناع عن إعادة بث إنتاج وسائل إعلام المنظمات الإرهابية وتداعياتها، ودعوة وسائل الإعلام إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعهم الرسمية لإقامة الحوارات مع الشباب حول الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية.



وفيما يتعلق باللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، أكد الدكتور الحسني أن مجلس وزراء الإعلام العرب طالب من وزارات الإعلام والجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية والقنوات الفضائية العربية والإعلاميين والصحفيين العرب بالعمل على تفعيل ما جاء بميثاق الشرف الإعلامي العربي من مبادئ وأهداف تكرس الالتزام بالأمانة والموضوعية وتحري الدقة والمصداقية فيما يبثه الإعلام العربي بكافة أشكاله من بيانات ومعلومات وأخبار وضرورة الحصول عليها من مصادرها الأساسية.



وأكد وزير الإعلام العُماني أهمية مقترحات تطوير العمل الإعلامي على المستوى العربي والتي من بينها تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي العربي بحيث تتم مراعاة الضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، وكذلك تشكيل لجنة وزارية مصغرة من وزراء الإعلام العرب لتفعيل الاستراتيجية الإعلامية لمواجهة الإرهاب.        







تعليقات