مريم رجوي: تصعيد حملات الإعدام الجماعى فى إيران محاولة فاشلة لقهر الانتفاضة

الخميس 13 يوليو 2017   7:21:08 م - عدد القراء 102


مريم رجوي: تصعيد حملات الإعدام الجماعى فى إيران محاولة فاشلة لقهر الانتفاضة



اعتبرت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الحملات المتزايدة للإعدامات الجماعية التي بلغ عددها منذ بداية يوليو مالايقل عن 57 عملية إعدام، بأنها محاولة يائسة لنظام الملالي للتصدي لتصعيد موجة الاستياء العام وخلق أجواء الرعب والخوف للحؤول دون اتساع الانتفاضات الشعبية. ودعت السيدة مريم رجوي عموم المواطنين لاسيما الشباب إلى الاحتجاج على عمليات الإعدامات التعسفية ودعم عوائل الضحايا والتضامن معهم.



وشددت السيدة رجوي على ضرورة اتخاذ عمل دولي عاجل في إدانة هذه الإعدامات الإجرامية واشتراط استمرار العلاقات مع النظام الإيراني بوقف الإعدامات وطالبت بطرد النظام الفاشي الديني الحاكم من المجتمع الدولي.



وفي يوم 12 يوليو تم إعدام 10 سجناء في سجون «جوهردشت» و«اروميه المركزي» و«همدان». وكان أحد المعدومين في «اروميه» اسمه «برزو شيخي» استاذا جامعيا في جامعة اورمية. وتم شنقه فيما كان يعاني من مرض نفسي.



وفي يوم 11 يوليو أعدم النظام سجينيين في سجن «سمنان» وقبله بيومين، أعدم النظام سجينين في سجن «جرجان» وسجينا آخر في «مهاباد». وفي يوم 9 يوليو أعدم النظام 10 سجناء في سجن «تايباد» في محافظة خراسان الرضوية وسجينا آخر في سجن «أراك». إعدام 4 سجناء في سجن اروميه المركزي وسجين بالغ من العمر 23 عاما في سجن رشت المركزي في 8 يوليو كان من الجرائم الأخرى للنظام خلال الأسبوع الأخير. كما وخلال المدة 1- 5 يوليو تم إعدام 26 سجينا في «مراغه» و«اروميه» و«جوهردشت بمدينة كرج» و«رشت» و«قائم شهر» و«اصفهان» و«زاهدان» و«زنجان» و«كرمان» و«سمنان» و«تربت حيدرية». وتم إعدام الضحايا في تربت حيدرية على الملأ شنقا.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس



12 يوليو /تموز 2017









تعليقات