وزير العدل الأميركي يخفي لقاءه مسؤولا روسيا في 2016

الجمعة 14 يوليو 2017   9:23:00 م - عدد القراء 72


وزير العدل الأميركي يخفي لقاءه مسؤولا روسيا في 2016



كشفت وثيقة تم نشرها بموجب أمر محكمة أن وزير العدل الأميركي جيف سيشنز لم يبلغ أنه التقى العام الماضي سفير روسيا في الولايات المتحدة وذلك خلال تعبئة طلب استمارة أمنية متعلقة بتولي منصبه الرسمي.



والصفحات التي خضعت لمراجعة شديدة من استمارة "اس اف-86" الخاصة بسيشنز، وهي استمارة مطلوبة للعديد من المناصب الحكومية الأميركية الرفيعة، تظهر أن وزير العدل أجاب بـ "لا" على سؤال حول ما إذا كان خلال السنوات السبع الماضية قد اتصل بأي حكومة أجنبية أو بمكاتبها أو مسؤوليها خارج أو داخل الولايات المتحدة.



وتمكنت مجموعة مراقبة الأخلاقيات "أميركان أوفرسايت" القريبة من الديموقراطيين بعد رفع دعوى في نيسان/أبريل الماضي من الحصول على استمارة الوزير، وسط اتهامات بأن سيشنز لم يبلغ عن اجتماعاته مع السفير الروسي سيرغي كيسلياك خلال الحملة الانتخابية الرئاسية العام الماضي.



وهذه اللقاءات قد تتداخل مع التحقيقات المتفرعة حول ما إذا كانت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تواطأت مع موسكو في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.



وفي الجلسات الخاصة بإقرار تعيينه وزيرا للعدل في كانون الثاني/يناير الماضي، لم يكشف السناتور الجمهوري السابق لقاءات قام بها مع مسؤولين روس.



وفي آذار/مارس نشرت وسائل الإعلام أنه التقى كيسلياك مرتين على الأقل خلال الحملة.



وقلل سيشنز من أهمية الموضوع معتبرا أنه خطأ ثانوي، وقال إن هذه اللقاءات كانت بلا أهمية.







تعليقات