معارض تركى: الشعب بات محاصر والليرة تراجعت لأدنى مستواياتها

السبت 15 يوليو 2017   6:46:00 م - عدد القراء 66


معارض تركى: الشعب بات محاصر والليرة تراجعت لأدنى مستواياتها



 





قال المحلل السياسي التركي المعارض، حسن سيفري، إن بعد مضي عام على محاولة الانقالاب الفاشلة على النظام التركي يستمر حزب "العدالة والتنمية" بقيادة "رجب أردوغان" باستغلال تلك المحاولة الفاشلة كي تكون ورقة ضغط على المعارضة، لافتا إلى أنه قبل أسبوع كانت هناك مسيرة كبيرة للمعارضة شارك بها أكثر من 3 ملايين تركي.



وأضاف سيفري خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية لينا مسلم، أن تلك المسيرة كانت كبيرة للغاية وأثبتت أن أكثر من نصف الشعب التركي يرفض لسياسة "العدالة والتنمية"، وبرغم سيطرة الحزب على كافة الكيانات في الدولة إلا أنه لم يسيطر على المجتمع بعد، مشيراً إلى أنه أمام تلك المظاهرة الكبيرة لم تخرج أية حملات أو مظاهرات من حزب "العدالة والتنمية"، إلا أنه مع الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب تم الحزب بالتحضير لعدة مظاهرات في أنحاء تركيا استمراراً في صنع الأكاذيب حول المؤامرة مستمرة ضد الحكومة التركية.



وأشار سيفري إلى أنه بعد عام من تلك المحاولة الفاشلة شهدت الليرة التركية راجع لأدنى مستوى في تاريخها، والشعب التركي بات محاصر من قبل "أردوغان" إذ تم إغلاق عشرات القنوات وبات الشارع غير قادر على التحدث أو التحرك ضد حزب "العدالة والتنمية"، مؤكدا أن المشاركة الكبيرة المظاهرات الأخيرة تبعث برسالة لـ"أردوغان" وحزبه أنه لن يستيطع أن يسيطر على حياة المجتمع التركي.



















تعليقات