منظمة التعاون الإسلامي تدين "الجريمة الخطيرة"

السبت 15 يوليو 2017   10:43:00 م - عدد القراء 53


منظمة التعاون الإسلامي تدين



دانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، السبت، إغلاق المسجد الأقصى ومنع قوات الاحتلال الإسرائيلي إقامة صلاة الجمعة فيه، لأول مرة منذ عام 1969.



واعتبرت المنظمة في بيان هذه الإجراءات "جريمة وسابقة خطيرة وعدوانا صارخا على المقدسات وعدوانا على حقوق وحرية الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية".



وحذر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، من محاولات الاحتلال الإسرائيلي لفرض وقائع جديدة داخل الحرم القدسي الشريف.



وطالب المجتمع الدولي بالتحرك فوراً بـ"ردع الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، ووقف انتهاكات إسرائيل العنصرية وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته".



بدروها، دانت رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية للعلماء المسلمين المنبثقة عنها، إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى في وجوه المصلين.



وأشار بيان صادر عنها إلى أن هذا الإجراء يمس قدسية المسجد الأقصى والشعور الإسلامي العام.



وأكد البيان أن هذا العمل من شأنه أن يعيق جهود ومساعي السلام، داعياً الهيئات والمنظمات واللجان الدولية ذات الصلة إلى الوقوف بحزم إزاء هذه المجازفة.







تعليقات