اوروبا تحظر على الشركات فحص حسابات التواصل الإجتماعي لطالبي التوظف

الاتنين 17 يوليو 2017   12:34:19 م - عدد القراء 87


اوروبا تحظر على الشركات فحص حسابات التواصل الإجتماعي لطالبي التوظف



أصدرت أوروبا مبادئ توجيهية جديدة تحذر اصحاب العمل من المخاطر القانونية لفحص حسابات التواصل الإجتماعي الخاصة بمتقدمي الوظائف.



وتطلب القواعد من أصحاب العمل إصدار تنويه قبل التحقق من حسابات مقدمي الطلبات عبر الإنترنت، بما في ذلك فيسيبوك وانستجرام و سنابشات و تويتر كما تضمن التحذير موقع التواصل الإجتماعي المهني لينكيدين.



وبناء على هذا فإذا لم يشاهد المتقدمون التنويه فإن الشركة ستكون قد خرقت قواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي.



كما يحظر على أرباب العمل تجميع بيانات وسائل التواصل الاجتماعي كجزء من عملية التوظيف ما لم تكن "ضرورية وذات صلة" لوظيفة معينة.



وتشكل هذه المبادئ التوجيهية جزءا من وثيقة مطولة توضح قوانين حماية البيانات التي تنطبق على أصحاب العمل في 28 بلدا من بلدان الاتحاد الأوروبي.وقد تتطلب القواعد من الشركات تغيير طريقة توظيفها.



وتشير الدراسات الاستقصائية إلى أن أرباب العمل يستخدمون وسائط التواصل الاجتماعي بشكل متزايد لفحص المرشحين للوظائف، في الولايات المتحدة، 70٪ من أرباب العمل يستخدمون وسائل الاعلام الاجتماعية كجزء من عملية الفرز، وفقا لدراسة حديثة لأكثر من 2300 مدير التوظيف والمهنيين الموارد البشرية من قبل كاريربويلدر.







تعليقات