رغم الخلاف.. "مصلحة إسرائيل" تجمع روسيا وأميركا

الاتنين 17 يوليو 2017   5:13:00 م - عدد القراء 56


رغم الخلاف..





نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية، سيرغي لافروف، الاثنين، قوله إن #روسيا وأميركا ستحرصان على وضع مصالح إسرائيل في الاعتبار عند إقامة مناطق عدم تصعيد في سوريا.



وتختلف القوتان العظميان على كثير من الأمور في سوريا، إلا أن مصلحة إسرائيل كانت محل اتفاق.



وكان لافروف يرد على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين# نتنياهو الذي قال للصحافيين في باريس في وقت متأخر من مساء أمس الأحد إن هذه الترتيبات تكرس الوجود الإيراني في سوريا، لذلك تعارضها إسرائيل تماماً.



واعتراض نتنياهو العلني أمر مستغرب على رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي كان يسعى لتجنب المواجهة سواء مع موسكو أو واشنطن بشأن سوريا.



من ناحية أخرى، نقلت الوكالة عن #لافروف قوله أيضاً إن المساعي الأميركية لفرض شروط مسبقة على إعادة ممتلكات دبلوماسية روسية جرت مصادرتها في نيويورك وماريلاند ما هي سوى "سرقة في وضح النهار".



وكان الرئيس الأميركي في ذلك الوقت، باراك أوباما، قد أمر بمصادرة مجمعين دبلوماسيين روسيين وطرد 35 دبلوماسياً روسياً في كانون الأول/ ديسمبر، بسبب ما قال إنه تدخل في حملة انتخابات الرئاسة الأميركية في عام 2016 وهو ما تنفيه روسيا تماماً.



وقالت موسكو إن الكثير يعتمد على نتائج اجتماع في واشنطن في وقت لاحق اليوم بين سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي وتوماس شانون وكيل وزارة الخارجية الأميركية لبحث الخلاف الدبلوماسي المستمر.



ونقل عن لافروف الذي يقوم بزيارة لروسيا البيضاء قوله كذلك إن "المشاعر المناهضة لروسيا" في #الولايات_المتحدةتعني أنه ليس من المؤكد أن تتفق موسكو وواشنطن على قضايا عالمية رئيسية.







تعليقات