تأسيس شبكة لعلماء المسلمين للتعريف بقيم الإسلام السمحة

الاتنين 17 يوليو 2017   7:05:54 م - عدد القراء 74


تأسيس شبكة لعلماء المسلمين للتعريف بقيم الإسلام السمحة



كشف الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف أحمد العثيمين، عن سعي المنظمة لتأسيس "شبكة علماء المسلمين" لمحاربة التطرف، والتعريف بقيم الإسلام السمحة.

وأوضح الأمين العام، في تقرير قدمه إلى الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، المنعقد يومي 10-11 يوليو الجاري، في أبيدجان بكوت ديفوار، أن المنظمة، كونها الصوت الجامع للمسلمين، تروم من تأسيس الشبكة بث قيم الإسلام السمحة في ربوع العالم الإسلامي وضبط المفاهيم، وتصحيح الأفكار، والتنسيق بين العلماء في محاربة التطرف والعنف، ونشر ثقافة السلام والتعايش في الدول الأعضاء.

وكانت المنظمة قد أنشأت في عام 2016م، في إطار جهودها لمحاربة التطرف العنيف، "مركز صوت الحكمة للحوار والسلام والتفاهم"، بهدف توظيف كافة وسائل وآليات الإعلام والتواصل الاجتماعي، لتعرية وتفكيك الخطاب المتطرف، وكشف المنطلقات الفكرية والدينية التي تستند إليها هذه الظاهرة.

وبحسب تقرير الأمين العام، يكلّف المركز، التابع لإدارة الحوار والتواصل بالأمانة العامة للمنظمة، بنشر ومناقشة القضايا الفكرية والعقائدية الملتبسة على الشباب المسلم لتصحيح بعض المفاهيم التي تشكل عتبة أولى للخطاب المتطرف يستند إليها في تبرير توجهاته وأعماله، وعرض فلسفة الإسلام السمحة في القضايا الملتبسة والتي يُساء فيها فهم التصور الإسلامي من طرف غير المسلمين، كقضايا الجهاد، وفلسفة تعامل الإسلام مع الآخر.

ومن بين مهام المركز، وفق التقرير، التصدي للفتاوى المتطرفة، وعرض مقاطع فيديو ومقاطع أفلام كرتونية تجسيدية لروح الإسلام القائمة على الرحمة والسعي لبناء السلم والأمان، بالإضافة إلى رسم السياسات والخطوات العلمية لترسيخ قيم التسامح في المجتمعات الإسلامية.

ويستعين المركز بمجموعة من العلماء والمتخصصين في المجالات السياسية والدينية والثقافية.







تعليقات