كما توقعت البشاير - وزير خارجية الإمارات يطالب بفرض الرقابة الدولية على قطر

الاتنين 17 يوليو 2017   7:51:23 م - عدد القراء 139


كما توقعت البشاير - وزير خارجية الإمارات يطالب بفرض الرقابة الدولية على قطر



"فرض مراقبة دولية على قطر" مطلب جديد أثاره وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، معتبرًا أن انعدام الثقة مع الدوحة وراء تفاقم الأزمة الحالية بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى.



وهو الأمر الذى توقعته البشاير منذ بداية الأزمة ، حيث يشكل تمويل الجماعات الإرهابية الهاجس الاكبر للدول الأربعة التى أعلنت المقاطعة منذ البداية . 



والمقصود بالرقابة الدولية هو فرض رقابة على تمويلات قطر للجماعات الإرهابية، وتشمل الرقابة على التحويلات المالية الصادرة من وإلى قطر أو بعض الشخصيات القطرية، والمؤسسات الإنسانية والدعوية القطرية والبنك القطري، وذلك للتأكد من عدم تقديمهم لأي دعم عيني قد يستخدم في شراء سلاح أو دعم الإرهابيين، وفقًا لما ذكره الدكتور أيمن سمير أستاذ العلاقات الدولية.



وأضاف :" المراقبة أيضًا تشمل قناة الجزيرة وخطاب بث الكراهية وإلى أي مدى ستتوقف الجزيرة عن بث خطاب الكراهية ودعم الإرهاب، وليس مقصود بها فرض رقابة على سلوك الحكومة في الاقتصاد أو التجارة.



وتساءل خبير العلاقات الدولية، حول معايير تطبيق الرقابة الدولية قائلًا: "السؤال الأهم هو من سيتولى مهمة الرقابة، حيث أن  المراقبة تحتاج إرادة دولية قوية من جانب المجتمع الدولي، وحتى الآن لم تتوافر هذه الرغبة لدى كثير من الدول الكبرى رغم ضرر الإرهاب الذي لحق بكل الدول"، موضحا أن الفكرة جيدة، لكن تنفيذها بحاجة إلى تكاتف بين الدول الكبرى والمجتمع الدولي خصوصا وأن الوساطات الدولية ساعدت على زيادة أمد الأزمة من قبل.







تعليقات