فيديو يحكي قصة وظيفة خاصة بأهل مكة منذ 800 عام

الاحد 6 اغسطس 2017   6:47:48 م - عدد القراء 104

فيديو يحكي قصة وظيفة خاصة بأهل مكة منذ 800 عام



هم أول من يقابلهم الحجاج في مرافئ ومطارات #السعودية منذ أكثر من ثماني قرون، وهم يقومون بمهمة تقديم الخدمات للحجيج منذ وصولهم للمشاعر المقدسة وحتى مغادرتهم، في مهنة تعارف أهل #مكة على تسميتها "بالمطوفين" وتوارثها الأبناء والأحفاد، والذين يسابقون الزمن كل عام ليكونوا كآبائهم وأجدادهم في العناية بضيوف الرحمن.



وكان أول ظهور لمهنة الطوافة على يد القاضي إبراهيم بن ظهيرة، عام 1480 ميلادية، والذي قام بتطويف#السلطان_قاتيباي، احد سلاطين دولة المماليك الشراكسة، بحسب ما أوضح المطوف والباحث في شؤون #الحج، أحمد صالح حلبي، مشيرا في حديثه لـ"العربية.نت" إلى أن سبب نشأة الطوافة يعود إلى أن حكام المماليك لم يكونوا يعرفون العربية، لذا فقد انتدب لهم أشخاص يرشدونهم ويلقنونهم الأدعية والأذكار.



وأوضح أحمد حلبي، أن مهنة الطوافة استمرت حتى العام 1517 ميلادية، مقتصرة فقط على القضاة في مكة، ومن ثم خرجت إلى سلك الأعيان والوجهاء، وأخذت طريقها إلى الظهور بشكل منظم، وتوارثتها العائلات المكية طيلة 800 عام، وعند دخول الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود مكة، أصدر امرا بالإبقاء على الطوافة كمهنة منحصرة لأبناء مكة، حيث تضمن نظام المطوفين كل نسل المعلمين لظهورهم معلمون وما كان لآبائهم يكون لهم"، بحسب حلبي.



من جهته، قال الدكتور رأفت إسماعيل بدر، رئيس مطوفي جنوب آسيا، إن المؤسسة تخدم حجاج كل من #باكستانوالهند وبنغلادش وأفغانستان وسيرلانكا ومينمار ونيبال والمالديف والكويت وقطر والإمارات والبحرين، مشيرا في حديثه لـ"العربية.نت" إلى أن الجهود المقدمة من مؤسسات الطوافة تتطور يوما بعد يوم، وأن الشرف الذي أولاه الله لهم شرف عظيم، لذلك هم يحرصون كل الحرص على تجويد الخدمات باعتبارهم سفراء المملكة العربية السعودية.



وحول الخدمات، قال الدكتور رأفت إن الخدمات تبدأ منذ وصول #الحجاج إلى أرض المملكة وحتى مغادرتهم، وتشمل استقبالهم في المطارات والمرافئ وإيصالهم إلى مساكنهم، وأيضا خدمات التنقل داخل مدن الحج سواء مكة أو المدينة أو عرفات ومزدلفة ومشعر منى، أيضا خدمات التفويج من منى الى عرفات وإلى الجمرات، وفقا المواعيد الزمانية، فضلا عن خدمات الإسكان والإعاشة والخدمات الدعوية والتثقيفية.



يشار إلى أن حجاج الخارج والبالغ عددهم 2 مليون حاج تقريبا، يوزعون على 6 مؤسسات للطوافة، وهي المؤسسة الأهلية لمطوّفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، والمؤسسة الاهلية لمطوفي حجاج إيران، و المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب آسيا، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول الإفريقية غير العربية، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا، والمؤسسة الأهلية لمطوّفي حجاج الدول العربية.







تعليقات