البابا تواضروس : تلقينا ٢٠٠٠ طلب لتقنين أوضاع كنائس غير مرخصة

الاحد 13 اغسطس 2017   11:59:24 ص - عدد القراء 71

البابا تواضروس : تلقينا ٢٠٠٠ طلب لتقنين أوضاع كنائس غير مرخصة



أشاد البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بإقرار قانون بناء الكنائس ووصفه بـ«الأمر الرائع»، مشيراً إلى أن الكنيسة تلقت ٢٠٠٠ طلب لتقنين أوضاع كنائس غير مرخصة.





وأضاف تواضروس، فى حواره مع الإعلامى أسامة كمال، أمس الأول، أن الكنائس اتفقت على ما يقرب من ٩٠% من نصوص قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين، لافتاً إلى أن المجمع المقدس لا يملك تغييرا أو تعديلا أو نصا بشأن الزواج والطلاق أو غيره.





وتابع أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لا يعمل من أجل مجد شخصى وإنما من أجل مصر، مشيرا إلى أنه يتابع وسائل التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك ويشارك الشباب ويرد على رسائلهم، مؤكداً أن النقد السلبى إحدى طبائع المصريين وأن لغة مخاطبة الشعب تحتاج لتعديل خاصة أن بعض برامج «التوك شو» تصدر الصور السلبية.





وكشف البابا، أنه تحدث مع الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وطلب منه التوجه إلى المقر الرئاسى ومقابلة الرئيس المعزول «محمد مرسى» لشعورهما بأن البلد ليس على ما يرام قبل ثورة ٣٠ يونيو، ولكنهما خرجا من عنده يشعران أنه غير مدرك لما يحدث فى مصر.





وتابع: «مع مرور الأيام الغليان بدأ يزيد فى الشارع وكان لابد أن نشارك جميعاً فى ٣٠ يونيو، وشاركت كمواطن مصرى يحب بلده، وفى أعقاب ٣ يوليو ٢٠١٣، تزايد إحراق الكنائس من قبل الجماعات المتطرفة»، مضيفاً أن أهم كلماته فى بيان الكنيسة وقتها: «لو الكنائس أحرقت سنصلى مع المسلمين فى المساجد، وإذا أحرقت المساجد سنصلى مسيحيين ومسلمين فى الشوارع».





من جهة أخرى، تظاهر العشرات من أقباط الفيوم داخل دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون لإثناء الأنبا إبرام أسقف الفيوم عن رغبته فى الاستقالة من إبراشيته، وحملوا صورا ولافتات تحمل كلمات «بنحبك يا سيدنا»، ووصل المتظاهرون للدير منذ الساعات الأولى من صباح أمس، واستمروا حتى منتصف اليوم.





وقال أحد المشاركين إن المتظاهرين على استعداد للاعتصام داخل الدير حتى رجوع الأنبا إبرام لإبراشيته، حيث يقضى خلوته بدير الأنبا بيشوى، مشدداً على أنها وقفة محبة وليست احتجاجاً.








تعليقات