المطربة الملتحية “كونشيتا يورست” ترفض التضامن مع السوريين

الاحد 13 اغسطس 2017   5:57:00 م - عدد القراء 84

المطربة الملتحية “كونشيتا يورست” ترفض التضامن مع السوريين



أعلنت المغنية النمساوية الملتحية “كونشيتا يورست” عن رفضها المشاركة في مهرجان “إدنبرة” الموسيقي ، تضامنا مع مجموعة “بازلت” المكونة من 3 لاجئين سوريين ، لم تمنحهم السلطات البريطانية تأشيرة الدخول إلى أراضيها.



وقالت الفائزة بمسابقة اليوروفيجن لسنة 2014، في فيديو بثته على حسابها الخاص “فيسبوك” ، يوم الجمعة وهي برفقة الموسيقيين الثلاثة “بما أن جهود أصدقائي، أمجد ونور والمنذر من مجموعة بازلت، للحصول على تأشيرة الدخول إلى المملكة المتحدة باءت بالفشل للأسف، فلن أشارك في المهرجان الدولي بإدنبرة هذه الليلة”.







وأضافت كونشيتا المعروفة بدفاعها عن الأقليات “نحن كلنا في غاية الأسف لأننا كنا سعداء بالمشاركة فيه”.





ويقيم أفراد مجموعة بازلت في النمسا منذ أكثر من سنتين بعد فرارهم من الحرب الدائرة في بلدهم سوريا ، وكان من المفروض أن يؤدوا أغنيتهم “بيت صغير” رفقة كونشيتا يورست في المهرجان باللغتين العربية والإنجليزية، في إطار المشروع الأوروبي لتبادل الثقافات المسمى “كتاب الأغاني الأوروبي الجديد”.



وعبّر مدير المهرجان “فيرغوس لينيهان” عن أسفه الشديد لرفض منح التأشيرة للموسيقيين السوريين ، وجاء في تصريحه للصحيفة المحلية “ذا سكوتسمان” أن “هذا يؤلمنا كثيرا بالنظر إلى رمزية الحفل ،وسندعوهم مرة أخرى في نسخة 2018، لن نتراجع”.



ويعتبر المهرجان الذي تحتضنه العاصمة الاسكتلندية “إدنبرة” سنويا من المهرجانات الموسيقية المعروفة، ويحتفل بين 4 و 28 أغسطس/ آب من السنة الجارية بدورته الـ 70.








تعليقات