تعاون مصري بريطاني لإسترداد الآثار المهربة

الاحد 13 اغسطس 2017   5:14:28 م - عدد القراء 75

تعاون مصري بريطاني لإسترداد الآثار المهربة



في محاولة جادة لحماية كنوز الشرق الأوسط من العبث بها، دعا خبراء آثار بريطانيون إلى تشكيل هيئة دولية مهمتها التحقيق في التحف والقطع الأثرية المسروقة واستعادتها، إلى جانب مكافحة عمليات تهريب الآثار من الشرق الأوسط والأسواق السوداء لبيعها.



ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن تقرير لصحيفة «التايمز» إشارته إلى أن المتحف البريطاني تعاون مع نظيره المصري لتحديد واستعادة قطع أثرية مصرية مسروقة، وقد تم التوصل أخيرا إلى قطع أثرية مزينة من قاعدة تمثال ضخم لأمنحوتب الثالث من الأقصر ترجع إلى نحو 3350 عاما، فضلا عن تمثال جنائزي صغير مذهب من أسوان.



وأوضح التقرير أن الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية للمناطق الأثرية في مصر وسوريا تكشف مواقع تنقيب عن الآثار استخدمتها عصابات متخصصة، من بينهم جماعات إرهابية مثل تنظيم داعش الإرهابي، في البحث عن الكنوز الأثرية لبيعها في الأسواق الدولية.



كما نقل عن أمين قسم مصر القديمة والسودان في المتحف البريطاني قوله إن الطريق الوحيد لوقف تهريب الآثار وما يرافقه من تدمير للمواقع الأثرية وسرقة المتاحف هو تعاون دولي أفضل، وبناء قاعدة بيانات كاملة لهذه القطع الأثرية.



يأتي هذا التقرير في الوقت الذي تستعد فيه المفوضية الأوروبية لفرض سلسلة من القيود للتصدي لعمليات تهريب الآثار من الشرق الأوسط، في إطار مهمة أوسع لتجفيف منابع تمويل الإرهاب والجماعات المتطرفة في الشرق الأوسط.






تعليقات